وتعرض الشاب الصيني، الذي يدعى “جي” لعدة عمليات جراحية لاستعادة وجهه وذقنه، وما تبقى من أذنه اليمنى، إلى أن نجح الأطباء في مستشفى بمحافظة شنشي الصينية في زراعة أذن جديدة في ذراعه، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ومن المفترض أن تنتقل هذه الأذن إلى مكانها الطبيعي خلال 4 أشهر، لحين اكتمال نمو العضو.

 وبحسب الصحيفة، صمم الأطباء الأذن الصناعية الجديدة استنادا إلى غضروف انتزع من أضلاع المريض نفسه، وبالفعل نجحوا في تركيبها وتثبيتها داخل ذراع المريض.

المصدر | https://goo.gl/VPPuVB